“بالأسماء” تاريخ كرة القدم في مدينة الميادين.. بقلم بشار الطوير

لعبة كرة القدم الشعبية، أخذت حيزاً واسعاً بالاهتمام من قبل أبناء مدينة الميادين على مدى عقود من الزمن، وكل جيل يأتي بعد جيل يلعب مع الجيل الأقدم لتستمر لعبة كرة القدم، ويكثر عدد اللاعبين مع ازدياد عدد سكان المدينة، ثم تتشكل فرق أكثر ثم أكثر .

 

 

بدأت هذه اللعبة في مدينة الميادين مع بداية أوائل عام 1940. وكان هناك قطعتي أرض صغيرتان يلعبون كرة القدم ويستمتعون باللعب رغم المساحة الضيقة ، واحدة موقعها خلف مدرسة علي بن أبي طالب، والثانية مكانها مقابل ميل ابنيه، والأرض أصبح مكانها عمران بيت خلوف الدهش و بيت صالح الحاج احميد حتى امتداد الشارع العام حاليا. ( مقابل ثانوية البحتري الآن)

 

 

وكان مجموعة من أبناء المدينة هم يعتبرون الرعيل الأول ممن لعب كرة القدم في مدينة الميادين وهم ( 1_ محمد الحمش. 2 _ عبدالوهاب السيد سيف الراوي.

3 _ عبدالرحمن الطوير. 4 _ صالح التوفيق الحريب.

5 _ عبدالغني الرحبي. 6 _ عبدالمعطي الويس.

7 _ تركي العبيد النجم 8 _ إبراهيم القاسم الدخيل

9 _ محيمد الحاج مجيد. 10 _ خضر المرير.

11 _ عمر الجاجان الزايد. 12 حسن العلي النايف.

13 _ عبود الحويش. 14 _ خليل عبدالوهاب الخضر.

15 _ صالح الشرابي. 16 _ حمود العيد أبو زهير.

17 _ عكله الشعيبي. 18 _ شاكر العوجان.

19 _ شريف السعود. 20 _ عبدالوهاب الحريب ……..

 

 

ثم ذهب من بين هؤلاء اللاعبين عدد لا بأس به إلى مدرسة التجهيز في محافظة ديرالزور لإتمام مرحلة التعليم، كون لا يوجد في مدينة الميادين تعليم في مدرسة علي بن أبي طالب فقط حتى مرحلة الصف الخامس الابتدائي.

 

 

ومن خلال مخالطة تلاميذ المدرسة هناك تم تشكيل اول فريق لكرة القدم بشكل رسمي لأبناء مدينة الميادين، وعقدت مباريات بينهم وبين فريق الحميدية وفريق العرضي وفريق الجبيلة في ذلك الوقت.

في عام 1943 تم تخصيص قطعة أرض للعب عليها، وكان موقعها بطرف مدينة الميادين، الآن أصبح عمران في ذلك المكان بيت عبدالرزاق الشعبي وعبدالطيف الدكاك ومقهى الدكاك وبيت سليمان العبوش وأحمد العبوش ( الآن هذا المكان يعتبر في وسط مدينة الميادين)

 

 

واستمر اللعب في هذا المكان حتى عام 1947، لكن بسبب التوسع العمراني، انتقل اللعب إلى مكان آخر وهو بطرف المدينة أيضاً مكان السرايا حالياً.

 

 

واستمر اللعب في هذا المكان حتى أتى الرعيل الثاني، في الخمسينيات من القرن الماضي ليكمل مشوار اللعب بكرة القدم الشعبية في مدينة الميادين.

 

 

وكانت تقام المباريات في هذا المكان واصبح غالبية أهل المدينة يأتون ليشاهدوا مباريات كرة القدم، لأن كان تأتي فرق من ديرالزور، ويلعبون مع فريق أبناء الميادين في ذلك الوقت.

 

 

وفي خمسينيات القرن الماضي تم تشكيل اول نادي في مدينة الميادين سمي بنادي الوحدة.

 

 

وكان لديه نشاطات عديده غير كرة القدم ( مثل سباق الجري ولعبة كرة الطائرة والسباحة، وبناء الأجسام إلخ..)

وكان موقع النادي ببيت يتبع لأمين العليوي مكان بيت مروان الأمين العليوي حاليا، ثم انتقل مكان النادي إلى بيت يتبع لنوري الأحمد الخالد بجانب منزله الحالي وقريب من ملعب كرة القدم.

ثم تم تشكيل نادي الأهلي ونادي الرحبة ونادي النهضة في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي وكان غالبية ممن يلعب في هذه النوادي الثلاثة لهم انتماءات خاصه حسب تعدد الأحزاب في ذلك الوقت، لكن سرعان ماتم دمج جميع تلك النوادي بنادي واحد عام 1963 وسمي بنادي الثورة.

 

 

ومن الرعيل الثاني الذي استمر بلعبة كرة القدم الشعبية نستذكر أسماء ( 1 _ محمود عليوي المصطفى. 2 _ فؤاد البلاط. 3 _ أحمد الشاهر الفريح 4 _ عبدالعزيز الحريب.

5 _عبدالرحمن الحريب. 6 _ فياض المرير. 7 _ عبدالمنعم الراوي. 8 _ سعيد المرير. 9 _ بدر المخلف. 10 _ سعيد النجم 11 _ أحمد جميل الزايد. 12 _ خلف الحج عباس.

13 _ عبدالعزيز الحاج ثابت. 14 _ عبدالحميد المشوح.

15 _ عبدالوهاب ويس الشعيبي. 16 _ محمود العساف.

17 _ حسان مرشد الشارع. 18 _محمود الحويش.

19 _ هاشم الحميدي. 20 _ محمد العبيد النجم.

21 _ علي الشفيق الزنيبط 22 _ محمود الزبراوي.

23 _ نجم الطعمة ( المصور) 24 _ رمضان الزايد.

25 _ سالم البحر

 

 

وفي ستينيات القرن الماضي أتى جيل آخر يكمل المشوار في لعبة كرة القدم ويعتبر رعيل ثالث لكرة القدم وهذا الجيل له طموحات كثيرة حيث افتتح ( نادي الجيل الصاعد) ومكانه ببيت خلفة السيد بجانب بيت سعيد النزهان

 

 

وأيضا ( نادي الأشبال.) مقره ببيت حامد الحج مجيد حالياً بهذا المكان ،، حيث نشطت الحركة الرياضية في مدينة الميادين بشكل أوسع، من الجيل الذي قبل، مع ذلك كان هناك اندماج عدد لابأس به، من لاعبي الرعيل الثاني مع الرعيل الثالث لتستمر لعبة كرة القدم أكثر تنافسا، والسفر إلى خارج المدينة لعقد مباريات مع فرق من ديرالزور، ومن خلال تلك المباريات التي كانت تقام في دير الزور.، ومن خلال مشاهدات بعض أعضاء نادي غازي لتلك المباريات لفت انظاراهم بعض لاعبي فريق الميادين ومنهم اللاعب علي حسين العبيد النجم ( الملقب أبو غريبه)

و اللاعب مرعي الشملان. وتم استدعاؤهم للعب مع نادي غازي.

 

 

ولعبا مباراتين هامتين مع نادي غازي، ضد فريق روسي وأيضا ضد فريق صيني.

ومن أسماء لاعبين الرعيل الثالث نستذكر ( 1 _ خليل الجلود. 2 _ توفيق الزركان. 3 _ نجم الفريح. 4 _ غنام الفرج.

5 _ عبدالرحمن الرحمو. 6 _ حمد الخليل. 7 _ غاندي الهجر. 8 _ ويس البحر. 9 _ خليفه البحر. 10 _ عبدالكريم الراوي. 11 _ عبدالإله الزركان. 12 _ عبود الحاج مجيد. 13 _ قحطان سلوم الشعيبي. 14 _ جودت عبدالحميد المصطفى. 15 _ عباس شفيق الزعين. 16 عصام الحريب.

  1. إسماعيل عبدالوهاب الخضر. 18 _ طه الشرابي.

19 _ إبراهيم السرهيد. 20 _ سعد الشدوخي. 21 _ كمال البلاط. 22 _ عدنان الحميدي. 23 _ جمعه أخرس المطر.

24 _ مصلح الرشيد. 25 _ أكرم العيد السليمان.

26 _ صالح أحمد الحمادي ( الملقب غزال). 27 _ عدنان الشرابي. 28 _ فاضل عبدالرحيم الحميد. 29 _ غنام الحسين.

30 _ تركي الشرابي. 31 _ عبد المرشد الجازي.

32 _ عبداللطيف محمود السريح . 33 _ عذاب المرير.

34 _ شاهر المرير. 35 _ نوح الكريم. 36 _ جمال البلاط.

37 _محمود العسكر. 38 _ إسماعيل البيرم.

واستمر الرعيل الثالث بلعب كرة القدم حتى أتى الرعيل الرابع .

شاهد أيضاً

نظافة “الدچة”.. عادة بعض نساء الدير

هناك مقولة ديرية تقول نظافة البيت من نظافة الرصيف ولذلك تعتني نساء الدير وحتى رجالها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *