نهفات الديرية.. حارة والكهربا طافية (تعا بورد)

بزماناته بالدير ايام الصيف الحار قطعت الكهربا بعز الظهرية وكلها طلعت عالبواب بالقصاير والشورتات حارة الدنيا

وطلعوا هالخراطيم ويرشرشون تايبوردون

حارة من حارات الدير يحبون الهياهي

اتفقوا شبابها يتسلون لبين ماتجي الكهربا

كل واحد شال شنتيانة وصيخ معاش وبوري وموس كباس وبلشوا يتراكضون بالحارات

واحد حيط الكلابية باثمه وطاير والباقي بالقصاير ويركضون ويسبسبون

ويصيحون لبعض لقطوا انهزم من هون حاوطوه ترى زرك من الحارة

وهذول كل مايركضون بحارة يركضون وراهم الديرية يحسبون بيه كونة

وكل مايتعبون يوقفون براس قرنة وواحد يقول للثاني على اساس كونة

اذا كمشتوا مباشر اشخطوا ولاتسأل

والعالم تسألهم شبيكم ياخي بس فهمونا

ويردون شغلة عرض لحد يدخل

وهو لا بيه حدى ولا بيه كونة

ويفزون ويبلشون يتراكضون والعالم تركض وراهم

لمن رجعوا عل بيتوهم لقوا نص الدير وراهم واجت الكهربا

ووقف واحد منهم وقال للعالم خلاص ياشباب ماقصرتم اجت الكهربا

 

 

 

 

بقلم : عبد العزيز أبو العز 

شاهد أيضاً

صناعة الغرّاف.. مهنة ديرية

بقلم لؤي بدور أستميحكم عذرا أستاتذتي الأفاضل والذين يقومون بنشر وتوثيق الموروث الشعبي، فأنا لست …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *