البجارية..

(( البَجَّارية .. أكلة فراتية رجالية .. أصيلة و تاريخية ))

– البجارية ..



أكلة اصيلة تحمل الطابع العربي ..
و تعتبر مثالا نموذجيا عن الطعام الخاص بالعرب .

– تعتبر البجارية الاكلة الاصلية و الاقدم ، في العزايم الفراتية .

– متفق عليها ك أفخم وجبة و أرفَع مرتبة ، عند إقامة الولائم لدى عرب منطقة الفرات قديما .. سواء من سكان الدير او العراق .
..
– تنال رقم واحد عند اقتراح طعام ما ، يُقدَّم للضيوف الوافدين .

– تُقدَم في الأفراح و الأتراح ..
– ففي الافراح تعتبر فتحة عين امام المعازيم .
– و في الاحزان و المآتم .. تعتبر وجبة قيمتها النبيلة من قيمة اهل البيت ، و قيمة المتوفى نفسه .
– و ايضا هي اكلة اساسية .. عند الرضوات بين العشائر الكبيرة ..او بين افخاذ العشيرة الواحدة .. عند نشوب صراع ما ، بينهم .
..
..
– تعتبر البجارية أكلة مكلفة جدا .. لانها تحتاج الى عدد من الخرفان .. و ليس الى كيلو لحم . او شقة لحم .. او خروف واحد .

– احيانا تصل عزيمة البجارية الواحدة الى نصف قطيع من الاغنام .. او اكثر .
و هذا الكلام ليس مبالغة .

 

– تكثر البجارية في عموم القرى الديرية .. جزيرة و شامية .. و يقل طبخها بالدير ك مدينة ..
..
– تنطلق هذه الاكلة بإتجاه العراق .. لتلتقي مع طعام اهل العراق من سكان الفرات حصرا .. ف هم يطبخونها مثلنا تماما .
..
– و البجارية تختلف عن التشريب العراقي .. و ثرود الروس الديري .. برغم أن جميعها مناسف .


– تعتبر طبخة البجارية طبخة رجالية و ليست نسائية بالاصل .
فالرجال هم مَن يطبخونها .
و هي اكلة تدل على الكرم و حسن الضيافة ..
فقد تجد ان العزيمة الواحدة تصل الى خمسين صينية . من صياني المناسف ..
او اكثر من ذلك.
..
– إسم البجارية .. مشتق من عشيرة البگارة .. و هي عشيرة كبيرة جدا في عموم ارض الفرات ..
و هذه الاكلة التي تسمت على اسمهم .. و اصبحت عُرف تاريخي في دير الفرات .. تدل على ان هذه العشيرة .. هي عشيرة لها جذور قديمة في الكرم و حسن الضيافة .. منذ زمن الجدود .


– البجارية اكلة غنية بالبروتينات و النشويات و كل مقومات العزيمة الجسدية .
..
و هي بعيدة كل البعد عن طبخ الاحشاء بمجملها .
– و منهم مَن يطبخ البجارية مع چما ايضا . اثناء موسمه ( كما في الصورة ) .

– شروط البجارية ..
..
١- تنطبخ البجارية حصرا من الخِرفان المذبوحة بشكل فوري و تازة .
٢- يتم طبخها على نار الحطب .
٣-و تطبخ في قدور كبيرة .
٤- الرجال هم من يطبخوها ، بالعزائم الكبيرة .


– تتميز البجارية عن بقية المناسف ..
بأنها اكلة مختصرة من حيث عدد المكونات ضمن الطبخ ..
– عبارة عن كراديس كبيرة من اللحم بعظمو .. مع سمن عربي .. و خبز عربي .
– فهل يوجد اغنى من هكذا اكلة ملوكية ؟؟؟
..
..
– طريقة تجهيز البجارية و طبخها و موادها ..
..
– يتم ذبح الخِرفان قبل توافد الضيوف بساعات قليلة ..
من اجل ان يرتب اهل العزيمة امورهم ، بحيث تستوي هذه الطبخة الكبيرة على موعد وصول الضيوف تقريبا .
..
– يتم تقطيع لحم الخروف الى قطع كبيرة من اللحم بعظمو .
..
– ثم توضع هذه القِطع في القدور ..
و يوضع بالقدر كمية قليلة من الماء . تتناسب مع ارتفاع قطع اللحم بالقدر ..
– بحيث يستطيع الطباخ أن قف وجه زفرة اللحم ، عند الفوَران .
..
– بعد ما تفور المي و ينقف وجه الزفرة عن اللحم ..
– نقوم بتقطيع بصلة بيضا .. الى شرائح هلالية عريضة .. و نضعها بالقدر ..
بما يعادل ١ كيلو بصل .. ل ٥ كيلو لحم .

– مع توابل اساسية و خاصة للبجارية .
و هي حب الهيل ..  .. وعود القرفه ..و چم ورقه غار .
..
– الطريقة القديمة . بدون عصفر .. تسمى مرقتها بيضا .
– لكن البعض قد يضعوا قليل من العصفر . لكي تكسب اللون الاصفر الفاتح .

– تبقى الطبخة على النار الهادية ، تقريبا ساعتين من الزمان .. إلى ان تستوي اللحم .. و يقل ميها عالاخر .

..
بس تستوي اللحمة ..
– نرفعها خارج القدر .. و نضعها بصينية على جنب ..
– و نقوم بتصفية مي اللحمة المتبقي من القدر . بإناء ثاني .
..
– نعيد قِطع اللحم للقدر ، بدون المي .
و نضع عليها مقدار مناسب من السمنة العربية الاصلية ..
– يفضل سمن غنم عربي فراتي ..
و اذا لم يوجد .. نستعمل السمن العربي البقري .

– و نبدا بحمس قطع اللحم الكبيرة هذه .. بالسمنة ، على نار الحطب، والبعض لايقوم بهذه الخطوة نتيجة الكمية الكبيرة من اللحم.
الى ان يصبح لونها احمر داكن مكوي بالسمن و له لمعة .


– بعدها نرجع اِنصُب المرقة القليلة فوق اللحمة .. و نخليها تطبخ عشر دقايق مع بعض . لحتى تصير الطبخة كلها بنكهة السمنة العربية ..
و نرش فوقها ملح بمقدار مناسب .
..
..
– بعدها اِنجيب صياني السدور ..
و السدور .. هي صياني خاصة بالثرود العربي الاصيل .. خصوصا عندما تكون العزيمة ذبايح خِرفان .
..
– و السدور ، صياني نحاسية دائرية .. يكون وسطها منخفض عن اطرافها .. لكي تستوعب اكبر قطع من لحم الذبيحة .
..
..
– و تتسمى بالدير عند بعض العوائل .. صينية إم حَلِق ..


– يُستعمل للبجارية نوعين من الخبز فقط ..
– إما خبز صاج عربي .. او خبز تنور عربي .
..
..
– بعد الانتهاء من الطبخ .. يتم توزيع رغفان خبز الصاج .. او رغفان الخبز العربي بالصينية .. و بشكل كامل ، خصوصا طوارف الصينية ..
بحيث تتغطى مساحة الصينية برغفان الخبز .

– و ما يميز البجارية عن باقي المناسف و الثردات .. عدة اشياء .. اهمها ..
١- إن رغفان الخبز في اكلة البجارية ، لا تتقطع ابدا .. و توضع كما هي بالصينية .
٢- طريقة صب اللحمة و باقي المرقة من القدر الى الصينية ، يكون بشكل مباشر .. و لا يتم نقع طوارف الخبز بالمرقة .. فقط الوسط .. هكذا اصولها .
٣- تتميز البجارية بان مرقتها قليلة جدا .. و تختلف عن كمية مرقة ثرود الروس .
٤- تؤكل البجارية بخبز الطوارف الناشف نفسه .. حيث يتم تغميس اللحمة الطرية بهذا الخبز الموجود على اطراف الصينية ، ( تكشم بيدك كشمة خبزة . و تغمس و تاكل ) .
..
– لكن البعض .. يقوم بإنزال قطع اللحم من القدر بالمغاريف الكبيرة .. او بالكريكات النظيفة .. و توضع قطع اللحم بمنتصف الصينية .
و يصب ما تبقى من المرقة في وسط الصينية .


– و اِيبَلش اللهد .. و فك المحازم .. و فت اللحم و خمط الإلية ..
و تشتغل الخمسة و الچف .. و هات إيدك ماريدك .

– و من الاساسيات التي تكمل اكلة البجارية ..
شنينة عرب حامضة ..
و فليفله ..
و چم غُنُص بصل اخضر .
و صحة و هنا على قلب كل طيب مطق بجارية

 

*المقال منقول بالكامل من صفحة “عباس المهجع” على موقع فيسبوك 

شاهد أيضاً

“الحبيّة” الديرية

– الحبِّيِة الديرية .. أكلة قديمة .. أصيلة و تاريخية .. عند تِعداد الطبخات الفراتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *