الرئيسية / أعلام دير الزور / رياضة / محطات من الذاكرة.. كرة يد دير الزور

محطات من الذاكرة.. كرة يد دير الزور

محطات من الذاكرة.. كرة يد دير الزور

بقلم الأستاذ حيدر وفيق العثمان

عندما تسمع هدير الجمهور بأهازيجه…..

خسرناهم خسرناهم…..سبعة والحكم وياهم

لاتنبهرون الزود النا…..كول بكولين الكاس النا

فاعرف أن هناك لقاء بين الأخوة الاعداء…غازي والفرات….هذه اللقاءات تكاد تكون اسبوعيا بين الناديين

وعلى أرض اسفلتية على اعتبار أن الصالة لم تنشأ بعد…

لقاءات كان جمهورها يتفوق على جمهور كرة القدم آنذاك…لقاءات أسهمت بتطور لعبة كرة اليد على مستوى القطر…..

لقد عاصر جيلنا عمالقة المؤسسين ولاعبيها الاوائل من الناديين مثل….

عزيز مطانيوس..عزيز ريشي ..خطاب حسن …ناجي غازي ..عارف هنيدي …زهير سباعي..شحاذة خليل ..وليد حسن …عدنان شاطر…محمود تركي …حسين دهمش…

ولقد تم اختيار أربعة منهم لمنتخب سوريا…. وهم احتلوا المركز الثاني ببطولة المحافظات

واخذ جيلنا من هؤلاء الخبرة وأضاف عليها الابداع…. وتطورت اللعبة كثيرا بعد استلام المدربين المختصين التدريب. مثل المرحوم حسين دهمش والأستاذ محمود تركي…فتم إعداد جيل من اللاعبين جيل نادر ونقي وهاو يحب لعبته…

يمثله من نادي الفرات وقتها ….ناجي غازي …عدنان ديواني ..رياض نجم ..شحاذة خليل ..سمير مدلجي ..عبد العزيز فتحي ..سمير عبد الغني…عماد عمر ..جواد مضحي …خالد مضحي …تركي عابد ..تحسين ناصر..سمير ناصر…ميزر عزاوي …ياسر عزاوي….قاسم حنون … قيس نعيمة .

يقابله لاعبو نادي غازي …محمود تركي ..خطاب حسن …وليد حسن …داود حميري…راضي احمد

غنام حسين …خلف بربندي..ماجد صبحي ….نجيب حنيدي …هشام بعاج..عماد جراد …المساعد صلاح.. محمد تركي … عبود امين ..زهير أمين…زياد رداوي…عبد الحكيم خرابة …عبدالله خرابة ..صلاح ربيع…حيدر وفيق… اسعد بريجع.

من هؤلاء. يتم تشكيل منتخب المحافظة …وبطولة سوريا المدرسية…

رحم الله من غادرنا منهم للرفيق الاعلى….. والعمر المديد لبقية اخوتي وزملائي

نقاط مضيئة من تاريخ كرة اليد….

بأواخر الستينات تقرر إجراء بطولة المحافظات بكرة اليد وتم تقسيم البطولة لمجموعتين شمالية وجنوبية وكانت دير الزور بالمجموعة الشمالية والتصفيات بحلب على أن يلتقي الأول والثاني من كل مجموعة بدمشق….كلف المرحوم حسين دهمش بإعداد الفريق من الناديين…وقبل السفر بيوم ابلغنا المدرب أن ميزانية لجنة المنطقة التابعة للبلدية آنذاك لا يوجد بصندوقها سوى ٣٠٠ ليرة يتم تأمين السفر بباص  هوب..هوب….والاقامة بفندق فلسطين أجرته ليرتين للسرير…على أن يتحمل اللاعب مصاريف طعامه…وان فزنا ستزودنا لجنة المنطقة .ب..٥٠٠٠ ليرة للسفر لدمشق مباشرة….فوافقنا جميعا علما الجميع طلاب ثانوي…واستطاع فريقنا بالحصول على المركز الثاني بعد حلب بعد مباراة مثيرة انتهت بفارق هدف ….وكان معظم طعامنا حمص و فول وسندويشات صفيحة….ونحن بغمرة النشوة استعدادا للسفر لدمشق ابلغنا المرحوم حسين دهمش علينا العودة غدا على اعتبار أن الوعود بتقديم النفقات غير صحيحة….ورجعنا بالهوب هوب …..والدمعة بأعين بعض اللاعبين

نقطة مضيئة اخرى

بمنتصف السبعينيات قرر اتحاد إجراء دوري التصنيف بكرة اليد لثمانية فرق بمحافظة الرقة وكان من دير الزور ناديي الفتوة واليقظة …استطاع الفتوة أن يحصل على المركز الأول حتى قبل المباراة الاخيرة مع نادي الحرية…وكانت المباراة مفصلية أن فاز الفتوة على الحرية صعد اليقظة لدوري الاضواء

وان خسرنا صعد الحرية وهبط اليقظة وكانت هي المباراة الاخيرة بالتصفية ورغم كل العروض التي تقدم بها الحرية لنا …. الا ان الأستاذ محمود تركي …ولا زلت احفظ كلامه …يجب أن نفوز نادي من بلدنا أفضل من نادي نسافر لنلعب معه…. وكان فريق اليقظة يقف على الخطوط وعندما تقدم الحرية بهدفين سافروا متيقنين اننا متواطئون…. ولعب الفتوة بكل إصرار لينهي المباراة بفارق هدف ١٥…..١٦…

ليصعد اليقظة لدوري الاضواء….وأجمل ما في الامر عندما زارت إدارة نادي اليقظة لمقر نادي الفتوة يتقدمهم الأستاذ عبد السلام عبد الصمد لتقدم الشكر للإدارة واللاعبين…..هكذا هم جيل الهواة…

الذي كان يلعب احتراما للعبته

 

الأستاذ حيدر وفيق العثمان

لاعب بنادي الفتوة

بدأ حياته الرياضية كلاعب سلة عام 1965م

ثم مارس كرة اليد ولعب لنادي الفتوة (غازي كان اسم النادي وقتها) عام 1968م

ولمنتخب المحافظة عام 1970م

استدعي لمنتخب سورية الوطني ..

واعتزل من نادي الفتوة عام  ١٩٧٨م .

شارك بالعمل الاداري بنادي الفتوة من عام 1979-1980 م

ثم من عام ١٩٨٥ وحتى عام 1992م.

شاهد أيضاً

مدينة دير الزور ما قبل العهد العثماني ، وما وجد من أنقاض تحت الدير العتيق

بقلم عبد العزيز الأحمد بك   ● تحدث الكثير من المؤرخين و الرحالة و الجغرافيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *