لقاء خاص.. السباح العالمي البطل محمود خميس

اسم غني عن التعريف عشق السباحة منذ الطفولة نشأ ضمن أسرة رياضية عريقة..

شارك في عدد كبير في البطولات المحلية والعالمية وله أرشيف رياضي مميز وتوج بالمراكز الأولى وهذا يدل على الاجتهاد والتدريب وهذه الكنوز الرياضية تجعلنا أكثر عشقآ لفراتنا الجميل فهم كأشجار الياسمين لاتتعب أحدآ في البحث عنها لأن عبيرها يدل عليها.. يحل الضيف الراقي في موقعنا السباح العالمي البطل محمود خميس، بحوار أجراه معه الأخ عامر الشيخ.

 

البطاقة التعريفية

الاسم محمود خميس من مواليد دير الزور ١٩٤٧ متزوج واحمل الشهادة الثانوية الفنية وأسكن على ضفاف الفرات الجميل وحاليآ مقيم في مصر

 

حدثنا عن بدايتك الجميلة وإحترافك مهنة السباحة..

لكل إنسان بداية عشقت السباحة منذ الطفولة وأحببتها من خلال مشاهداتي للسباح العالمي (جوني سملر) في السينما وهو يمثل فلم طرزان وأصبحت أقلده وهذا ما لفت إنتباه وإكتشاف مدربي الأول المرحوم جاسم الرشيد وتم تدريبي في نهر الفرات وبعدها عرفني على المدرب القدير المرحوم تركي عابد خربج معهد أبوقير الرياضي في مصر الذي أعجب بسباحتي وضمني إلى السباحين الأكفياء ومنهم سعد عاشور. مصلح اليساوي. أحمد جيجان. زياد عطالله. حسن عكاوي. إحسان فائق. حيدر بشعان. محمد موسى الحسين. حسان حميري. عبدالرزاق جميان. عبد اللطيف دولاني. مهيدي الصالح. جمال علوان. عبدالجبار عليوي. فؤاد إبراهيم.

 

أهم المشاركات والمراكز التي حققتها

في عام ١٩٦٥ تم إختياري للمشاركة في سباق جبلة اللاذقية وتم جمع مبلغ مالي من أهل الخير لتغطية نفقات السباق وحينا لايوجد إتحاد رياضي وفعلآ شاركت في السباق وحصلت على المركز الأول وتم تتويجي وأقيمت حفلة تكريميه لي في اللاذقية بحضور شخصيات كبيرة وبإشراف قائد المنطقة الساحلية الذي أندهش لحصولي على المركز الأول رغم وجود أبطال عالميين مشاركين في السباق ومنهم جلال زيدان ومروان صالح وأيضاً تم تكريمي في محافظة دير الزور أقيمت لي حفلة تكريمية من قبل المحافظ وقدم لي جائزة مالية قدرها ٥٠٠ ليرة سورية وهذه التكريمات زادت من إصراري على مضاعفة الجهود والتدريب بشكل أكبر وفي عام ١٩٦٦ إستضافت سورية البطولة العربية الثالثة للألعاب الرياضية ومثلت سورية في الدورة بالسباحة ٤٠٠م حرة و٤/٤٠٠ تتابع وحصلت على ميداليتين فضية وبرونزية وفي نفس العام شاركت في بطولة سورية للسباحة الطويلة في مسبح الروضة بدمشق لمدة خمس ساعات وأحرزت المركز الأول على الهواة والمحترفين وتم ترشيحي لبطولة العالم في يوغسلافيا في بحيرة (أوهرد) وأحرزت المركز الثالث على العالم حيث قطعت فيها مسافة طويلة وهي ٤٠ كم ولمدة ١١ ساعة و١٧/دقيقة وفي حفل التتويج حضر الأمير عبدالله الجابر الصباح أمير دولة الكويت وقدم لي هدية تذكارية ثمينة ساعة يد رولكس ونقش عليها إسم الأمير بالذهب وأيضاً بنفس العام تم ترشيحي لتمثيل سورية باللقاء الودي للسباحة القصيرة بين الصين وسوريه في بكين وشنغهاي في سباق ٤٠٠ حرة و٥٠٠ حرة وفي عام ١٩٦٨ تم ترشيحي لسباق كابرنابولي في إيطاليا وأحرزت المركز الثالث على الهواة وفي عام١٩٧٠ مثلت سورية في إيطاليا كمحترف وحصلت على المركز الثالث للمحترفين وشاركت في بطولة العالم لسباق كندا في بحيرة (سان جان) وحصلت على مركز أفضل سباح عربي وكان المركز الثالث على العالم وشاركت في أول سباق في بحيرة السد العالي بأسوان في مصر وحصلت على وسام من الرئيس أنور السادات والثاني في سباق النيل بالقاهرة وحصلت على المركز الرابع في السباق

 

كلمة أخيرة..

كل الشكر والتقدير والمحبة لكم على هذا الحوار لأنكم حقآ لم تنسوا أحدآ والشكر الجزيل لكل من يسأل عني والله يديم الود والمحبة

 

 

حاوره: عامر الشيخ 

 

 

شاهد أيضاً

لقاء متفوق.. الطالب الزبير عبد الله الحميد

الاسم والشهرة الزبير عبد الله حميد   المواليد ١_١_٢٠٠٧   ثانويه الفرات بدير الزور   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *