بالأسماء.. مديرية التربية بدير الزور تأمر بفصل 17 معلماً ومعلمة من الخدمة (خاص)

خاص
مديرية التربية بدير الزور تأمر بفصل 17 معلماً ومعلمة من الخدمة، وذلك بسبب الامتحانات الأخيرة التي جرت بدير الزور.
التفاصيل:
وصلت إلى موقع هنا دير الزور روايتان:
الأولى:
هي رواية أحد المدسين المفصولين، والذي قال بدوره: “ما الذنب الذي قد اقترفناه حتى تصدر بحقنا هكذا عقوبة و لماذا لم يذهبوا الى الجهات الاعلى لمحاسبتها في اثناء الامتحان اذا كان قد وجد السيد محمود عبد العزيز اجهزة جوال لدى الطلاب و هي مخبأة في ثيابهم و لم تستعمل نحن ما ذنبنا لكي نفصل من الوظيفة التي هي مصدر رزقنا و عيشنا الوحيد”.
الثانية: رواية أحد موظفي الامتحانات والذي قال بدوره إن معاون وزير التربية وخلال جولته وجد أن هناك طلاباً قد استخدموا الجوالات التي يحملونها في الامتحان تحت علم ونظر المراقبين، ورفع كتباباً يقترح فيه فصلهم من الخدمة.
من جهتم استنكر متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي بدير الزور هذا القرار، واعتبروه ظالماً بحق المدرسين والمدرسات الذين لاذنب لهم، سوى أنهم وقعوا في مراكز وجد فيها طلاب مدعومين من قبل جهات أمنية تفرض عليهم دخول الجوالات ولايستطيعون التصرف معهم، وذلك لما يترتب على ذلك من تهديدات تصل إلى القتل بدم بارد، في ظل السيطرة والهيمنة الكلية على كل مايتعلق بالحلقة الأضعف بالعملية الامتحانية وهو المعلم.

شاهد أيضاً

إدارة مشفى الأسد: المسؤول يجب أن يحاسب إذا كان هنالك خطأ طبي أو إهمال

ردّت إدارة مشفى الأسد على المنشور الذي قمنا بإدراجه على صفحة وموقع هنا دير الزور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *