جريمة قتل امرأة في موحسن.. والفاعل مراهق في الصف التاسع

شهدت مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي اليوم الإثنين جريمة قتل راحت ضحيتها امرأة كبيرة في السن.
وقال أحد أبناء مدينة موحسن في رسالة إلى بريد صفحة هنا دير الزور إن مراهقاً في الصف التاسع “لم يذكر اسمه” من أبناء بلدة المريعية بريف دير الزور الشرقي، ارتكب اليوم جريمة قتل راحت ضحيتها المرحومة المرحومة (مهيدية الصالح الحمد ) من أبناء البوخابور – موحسن – البوسويد – البوخميس.
وأضاف المرسل أن الشاب قام قبل أيام بسرقة تلفزيون ومبلغ مالي (35 ألف ليرة سورية ) منها، وبعد أن عرفته، عاد اليوم ليطعنها بسكين عدة طعنا اخترقت الرأس والجسد.
يشار إلى أن صفحة وفيات البوخابور على موقع فيسبوك نعت المرحومة اليوم في منشور قالت فيه:
إنا لله وإنا إليه راجعون
توفيت ظهر اليوم ٢٠٢١/٨/١٦المرحومة (مهيدية الصالح الحمد ) من أبناء البوخابور – موحسن – البوسويد – البوخميس حيث وجدت مقتولة في المنزل الذي تسكنه وحيدة في موحسن – البوسويد والأسباب والفاعلين مجهولين .
نسأل الله الكريم ان يتغمدها بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنها الجنة وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان .

 

شاهد أيضاً

(الجوالغة – آل رباح).. نعوة وفاة أحد أبناء دير الزور

    ((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *