مكيف المي الديري .. المميزات التعبوية والفنية

هجم علينا الحر بالدير وصارت أوقات الظهرية حظر تجوال أو وقت ما خرج تقضي بي عمل أو مشوار بسبب اللهيب الي برى…

تليقي الديرين خيتلين بهل بيوت ع مكيفات ومراوح وأكثر مناظر تشوفها…

أنو اخوك متمدد ع البلاط بالشورت أو جوى المروحة وأبوك دك مكان منطاح هوا المكيف

وأكثر نغمة ممكن تسمعها بالشارع هو هدير مكيف المي (المكيف الصحراوي) إللى هو معشوق الديرين بالحر.. ومخدر الجميع وقت القيلولة وأكيد مصدر الطرمخة طول النهار..

طبعا أهم ميزاته هل مكيف انو تبريده على المي يعني يتعبى بسطول وترطب جيس القش الي بي ..

أو تلكح بي الخرطوم ويظل يشخل مي لنهاية العصرية …

طبعا لمن تريد اتعبي مي الكل يصرخ عليك ..لباسسسسسس كلالالالالاشك!!!
ساعتها راح تتأكد إنو الكلاش …مصدر أمان…بار للتأريض…
والسبب انو كل العيلة اتكنطكت بي… وبسبب حوادث المكيفات الي نسمعها

أكيد الصدى صار لونه الجديد بعد اللون الأساسي بسبب الرطوبة الدائمة

والقش الي طلعت ريحته الي أول ما تشمه تفكر غداكم سمك..

بس أكيد النوووومة عليه غير شكل…

شاهد أيضاً

تفاصيل تسريبات “الصوص” حول أسباب إفطار “الأسود”

#تسريبات_بعد_الفطور اليوم الأسود فاطر.. وذلك حسبما جاء في رسالة وصلت بريد الصفحة، أرسلها الصوص يقول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *