شكاوى الدير.. (أبو علاء) يبتز العوائل العائدة إلى حيي العمال والموظفين بدير الزور

 
اضطرت بعض العوائل بسبب الفقر والحالة الاقتصادية السيئة التي يعيشها أهالي مدينة دير الزور، إلى ترك منازل الإيجار في الجورة والقصور والوادي، والعودة إلى منازلها رغم دمارها في حيي العمال والعرفي وصولاً للدفاع المدني وبعض حارات الموظفين.
 
وبما انه (ولد الحرام ماخلوا لولد الحلال شي) راح نفضح اليوم شخص يقوم بابتزاز هاي العوائل الفقيرة ومعتبرهم نبع مصاري.

(أبو علاء) يبتز العوائل العائدة إلى حيي العمال والموظفين بدير الزور

الشخص هو (أبو علاء) واختلفت الروايات فمنهم من يقول أنه من الساحل ومنهم من يقول أنه من ريف دير الزور ويدّعي انه من الساحل، يركب دراجة نارية وبدلة عسكرية مرة يحط شارة الأمن العسكري ومرة بدون شارة.
 
(أبو علاء) شغلته الأهالي اللي رجعت على حيي العمال والعرفي وصولاً للدفاع المدني وبعض حارات الموظفين.، وطبعاً مايصير ترجع على هالحيين إلا إذا عندك موافقة أمنية، والموافقة الأمنية تتطلب واسطة، والماعندو واسطة رجع وقال (على الله).. ولكن هذا الشخص بلش يدق الأبواب على هذول الأهالي اللي قتلهم الفقر ويطالبهم بالموافقة الأمنية، واللي ماعندو موافقة.. بي عندو خيارين:
 
الأول انه يدفع لأبو علاء رشوة شهرية بحدود 10 الاف شهرياً
والثاني انه يجيبلو دورية أمن عسكري تبهدلو وتجروا عالتحقيق وتطردو من البيت
 
وطبعا بي ناس راجعة على بيوت قرايبها المهجّرين برات سوريا بهالحيين، وهذول بالنسبة لأبو علاء هبرة جبيرة بحيل ولازم يزودون التسعيرة والا يتبهدلون.
 
 

من هو أبو علاء؟

– كانت البلد مليانة حواجز ثابتة لكل الفروع وكانت العرفي ومنطقة الدفاع المدني حصة الامن العسكري.
– هو يوقف بحاجز يم جامع المفتي ولكن شغله الشاغل يتفتل بالمطور يبحث عن فرائسه وهم الدراويش اللي قام تصلح او تسكن المنطقة دون موافقة امنيه من اللواء.
– مطورو نمرتو ٣٣١

بدورنا نقول:

-البيوت اللي بالعمال والموظفين إلها أهلها .. ومن حقهم يرجعون عليها ومو مضطرين لأخذ موافقة أمنية من أي إنسان ( وإذا بي مقرات وخايفين على حالهم) ينقلعون يشيلون مقراتهم برات الأحياء السكنية
-أبو علاء لازم يتحاسب من المسؤولين (إذا بي مسؤولين) يقدرون يحاسبونو
-نطالب من يزعمون أنهم مسؤولون عن أمن المواطن بالرد وإلا سعتبرون شركاء له في الجريمة
#هنا_ديرالزور

شاهد أيضاً

أجرة البولمان من دمشق إلى دير الزور تصل 30 ألف ليرة سورية.. للقصة سبب!

#للقصة_سبب أجرة البولمان من دمشق إلى اللاذقية ذهاباً وإياباً 7000 ليرة سورية أما في دير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *