الأسود حقق الحلم .. اشترى طريزيلة

 

منذ نعومة أظفار الطفل البريء (الأسود) كان حلمه أن يمتلك طريزيلة وتكون إلو، ويتفتل بيها، ويركب بيها اليريدو، ويروح بيها عالمي وعالجول.

الآنسة لما تسأل الأسود وهو صف ثالث شكون تريد تصير بالمستقبل يقوللها وبريق الأمل بعيونو: أريد يصير عندي طريزيلة وما أركب بيها بس ربعي، طبعا الصف كلو كان يضحك، إلا الصوص وحناش، كانوا يفرحون انه ربيعهم راح يركبهم بالطريزيلة.

من خلال شغلو بالصناعة .. حط جمعية عند (حسوبة) جارتهم، كل شهر ألف ورقة ويطلع للواحد 25 ألف ، وطبعا وقت القرعة وبما انه حظو مو زين قال للصوص هو اليسحبلو القرعة، وطلع دورو 24 ، وكان لازم يستنى سنتين منشان يتحقق حلمو ويشترى الطريزيلة، (طبعاً تفل عالصوص.. والصوص متعود عالهالسالفة مازعل منو).

حسوبة.. كل واحد بالشهر تحسها مديرة مدرسة وتستدعي أولياء التلاميذ، تايدفعون الجمعية، واللي مايدفع ترزلو، وتتوعد انها توقف دورو، وهو يضطر انه يدبرلها لمصاري من جوا الكاع، ولكن الأسود كان يجمع جمعياتو عند امو ويقوللها كل أول شهر تعطينها تاماتفصحني، وهذا اللي جان يصير.

لحد ما أجى اليوم الموعود.. سنتين والأسود يعس بالبرد والحر.. وطلعت الجمعية، واستلم 25 الف كلها ام الطربوش، ومباشرة راح على مزاد الطيزينات بالموقف الأول بالجورة، وطبعا بي الو مرافقة الصوص وحناش، وبلش يبيزر وياخذ ويعطي، ولقى طلبه، الطيزينة اللي مثل العروس بالنسبة الو واشتراها بـ23 ألف، كانت نوعيتها مصطفى غندور.

 

أول كزدورة كانت من المزاد بالجورة على بيتهم بالحميدية.. كان ريكب الأسود الطريزيلة وعيونو تصب دموع الفرح.. ويريد بس يوصل البيت تايشوفونو أهل الحارة شلون حقق الحلم..

وفعلاً كل أهل الحارة فرحوا للأسود وباركولو.. والأفلام راح تبلش من اليوم ورايح وأول فلم راح يكون مع (حسّوبة)

#استنونا..

#هنا_ديرالزور

شاهد أيضاً

نعوة وفاة – البو رباح

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي البو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *