جريمة قتل مروعة بدافع السرقة.. ضحيتها أحد أبناء دير الزور

عثر اليوم الخميس على جثة المرحوم ابراهيم ياسين العبد العزيز مقتولاً في أحد أحياء مدينة دير الزور.

 

وفي التفاصيل قال أحد أقرباء المغدور إنه خرج يوم أمس الثلاثاء للعمل بسيارته من نوع أفانتا ولكنه لم يعد، مادفع أهله للبحث عنه، ونشر خبر فقدانه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن ذويه عثروا على جثته وقد أطلقت عليه 3 رصاصات في خاصرته، مشيراً إلى أن الجثة كانت ملقاة خلف جامع المفتى بجانب كراج البولمانات، وقد سرقت سيارته وكل ماكان بحوزته.

 

ونشر أهله نعوة قالوا فيها أن صلاة الجنازة ستكون يوم الخميس 11-2-2021 بعد صلاة الظهر من منزله في حي هرابش 

 

 

شاهد أيضاً

(آل السمران).. نعوة وفاة أحد أبناء دير الزور

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *