كلها حرامية.. مستودع مليء بالحقائب المدرسية لم يتم توزيعها

 

في الوقت الذي يعاني في المدنيون من الفقر والعازة بمحافظة دير الزور تخزّن مدير التربية في أحد مستودعاتها آلاف الحقائب المدرسية المقدمة من المنظمات الإنسانية الدولية ولاسيما “يونيسيف”.

وفضحت إحدى الصفحات المحلية موضوع مخزن الحقائب المدرسية في أحد منشورتها الذي قالت فيه: “معلومات تفيد بأن هناك مستودعاً تابعاً لمديرية التربية بدير الزور يغص بآلاف الحقائب المدرسية المقدمة من المنظمات الدولية ” اليونيسيف ” ولم تقم مديرية التربية بتوزيعها حتى الآن علماً أن أسعارها في الأسواق مرتفعة وهناك الكثير من الطلاب بحاجة ماسة لهذه الحقائب التي تحتوي على قرطاسية، وجميع مستلزمات الطالب.

 

والجدير ذكره أن هذه الحقائب موجودة منذ أشهر، والمنظمات لا تقوم بمنح التربية دفعة ثانية إلا بعد توزيع الدفعة الأولى”.

 

وذيّلت الصفحة منشورها بوضع هذا المنشور قيد التحقق والتحقيق ممن يقع على عاتقهم إن صحّ التعبير المحافظة على مصلحة المواطنين.

 

وجاءت التعليقات لتفضح ما هو خفي وتقول مالم تجرؤ الصفحة على قوله إذا قال أحد المتابعين في التعليقات :”كلها حرامية”

 

وقال آخر:” حسبي الله ونعم الوكيل والله في طلاب قلم مو قدرانين يشترو الله يعين العباد”

 

وأضاف تعليق أحد المتابعين أن التوزيع أيّاً كان لن يكون عادلاً وقال: “ لان الحقائب لا تكفى جميع طلاب المحافظة واذا تم التوزيع في اي طريقة راح يستلم ولاد المسؤولين ولاد المعلمين وولاد المدعومين واذا زاد شي بيتلم كم طالب

أو ياكلهم العث هههههه صعب”

 

شاهد أيضاً

الدمار في دير الزور

كيف وصفت السيدة ميادة العلي حال مدينة دير الزور تحت قبة “البرلمان”؟

القمامة في كل مكان ويتم تجميعها في منصفات الشوارع حيث لايوجد حاويات لها وكذلك حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *