شابان ينقذان غريقاً من موت محتم في ريف دير الزور الشرقي

تمكّن شبان من مدينة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء من إنقاذ شاب أوشك أن يموت غرقاً في نهر الفرات.

 ونشرت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي صورة شاب تم إنقاذه من الغرق في نهر الفرات طالبة التعرف عليه، لتعلن بعد ساعات من الخبر أن الشاب وهو معلم من أبناء البوكمال يسكن في الكشكية.

وأوضحت أن المعلم من أبناء مدينة البوكمال كان يسبح مع ابن اخيه في نهر الفرات وغرق وبدأ يفقد الوعي، ما جعل ابن أخيه يذهب لطلب النجدة من شبان كانوا على شاطئ النهر، ولبوا النداء وتم إنقاذه من موت محقق.

 وأهدت الصفحات شكرها لكل من الشابين “قيس الصالح الزعلان” و “كرم الحسن العلي العمر” اللذين أنقذا الغريق وقاما بنقله إلى الطبيب على أنه فارق الحياة ليتبين أنه حي يرزق بعد إجراء الإسعافات الأولية له في إحدى العيادات بمنطقة الشعيطات، وأوصلاه إلى منزله.

 يذكر أن ريف دير الزور الشرقي شهد قبل أيام حادثة غرق مروعة راح ضحيتها اربع فتيات ثلاثة منهن من عائلة واحدة بمدينة البصيرة شرق محافظة دير الزور.

 

 

شاهد أيضاً

3 منهن من عائلة واحدة.. غرق 4 فتيات بنهر الفرات في مدينة البصيرة

وقعت حادثة غرق جديدة اليوم الأحد في نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، وراح ضحيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *