وداعاً ناصر الحمد.. غابت شمسنا الدافية

ودعت مدينة دير الزور اليوم السبت 22- 8 – 2020 أحد أعمدتها الأدبية وأحد أبرز الشعراء الشعبيين في المدينة

الشاعر عبد الناصر الحمد.. رحل اليوم بصمت دون ضجيج من يرحلون.. كعادته

ترك إرثاً لم يكن سهلاً.. كما رفع اسم مدينته من خلال أعماله الأدبية المنتشرة في معظم الدول العربية وحتى العالمية

أنجز مؤخراً رسالة ماجستير عن أغنية (الموليا) وجذورها التاريخية وأنواعها، ولعل الموليا أبرز مايميز تراث دير الزور الغنائي

 

وإليكم مقتطفات من سيرته الذاتية :

عبد الناصر حسين الحمد من مواليد دير الزور 1958م.

يحمل إجازة في الآداب والعلوم الإنسانيّة، قسم الدراسات الاجتماعية والفلسفية 1982م، بافضافة إلى شهادة دبلوم في التربية 1988م

وهو عضو في : اتحاد الصحفيين – اتحاد الكتاب العرب – عضو شرف في منتدى الحسين الثقافي الأردني –

عمل الشّاعر عبد الناصر في إعداد الرسوم المتحركة، في سورية، (مسلسل بابار الفيل، روزي الصغيرة، حلقات من كونان). كما أعدّ عددًا من البرامج والأفلام (حديث الصحراء عن دير الزور، وعالم من المعارف، وصخرة اللواء: سليمان العيسى، ومملكة ماري،….).
– وفي دولة الكويت عمل أمينًا لمكتبة البابطين المركزية للشعر العربي، وسكرتير تحرير مجلّتي بريق الدانة، ومذهلة، ومدير مكتب قناة الصحراء الفضائية.


– دواوينه الشعرية:
= تراتيل لغيلان الدمشقي 1990م.
= يا غريبة (شعر شعبي) 1992م.
= ملائكة من ورق 1994م.
= دفتر الموليا (شعر شعبي) 1996م.
– مؤلّفاته:
= معجم صفات النساء 2000م.
– ممّن درسوا شعره: شوقي بغدادي، أسعد الديري، وهبي الشعراني، جمال علّوش، وغيرهم.
– غنّى عدد من المطربين السوريين والعرب شعره الشعبي: من العراق سعدون جابر (عشرين عام، كل سنة وإنت حبيبي، بيتنا المهجور)، وفؤاد سالم (طلعت شمسنا الدافية). ومن سورية وضّاح إسماعيل (كلّك نظر)، وفؤاد جراد (الموليا الفراتية). ومن ليبيا فتحي كحلول (طلعت شمسنا الدافية).


– كُرّم الشّاعر عبد الناصر أكثر من مرّة من هيئات محليّة وعربيّة.

نشر موقع هنا دير الزور قصيدة (الأم ) للشاعر عبد الناصر الحمد على صفحته في فيسبوك ولايزال الديريون يتداولونها لأن فيها من الحنين والحزن مايجعلها خالدة كأعماله كلها

 

شاهد أيضاً

شابان ينقذان غريقاً من موت محتم في ريف دير الزور الشرقي

تمكّن شبان من مدينة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء من إنقاذ شاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *