” عليجهم عند المغزا “.. قصة مثل

يتداول الديريون أمثالاً لايعرف معناها وقصصها إلا هم

ومن بين الأمثال المتداولة لدى أهالي دير الزور : ” عليجهم عند المغزا ”

وفسر هذا المثل الأستاذ يونس سند على صفحته الشخصية وقال:

عليجهم : اي وضع عليقة العلف في رؤوس الخيل .
المغزا : الغزو .
وحكاية المثل ان هذه القبيلة يهملون اطعام خيولهم ..لكنهم عندما يحدث الغزو ويريدون ركوب الخيل ..يسارعون بوضع العلف حتى تقوى الخيل على السير ..وباعتبار ان الخيل جائعة تقبل على العلف بنهم شديد وتأخذ اكثر من حاجتها ..ممايسبب لها الاسهال ( تزرب )
وتصبح غير قادرة على المشي وحمل الرجال المقاتلين ..
ويضرب المثل للفعل في غير وقته .

شاهد أيضاً

“مع مين ثردت تا تغمس”؟!

يقول المثل الشعبي “مع مين ثردت تا تغمس”   ويقال المثل لمن ليس له ماضٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *