الرئيسية / أعلام دير الزور / رياضة / الكابتن خضر الخليفة وفريق المحطة النفطية بدير الزور

الكابتن خضر الخليفة وفريق المحطة النفطية بدير الزور

بقلم الأستاذ عامر الشيخ 

من أقدم المنتسبين لنادي الاخوة الرياضي الثقافي الاجتماعي المتأسس عام 1942 

((نادي الاخوة هو النادي الذي اندمج مع نادي الفرات عام 1972  تحت مسمى نادي اليقظة)) 

من الرياضيين الذين كان له دور في ضبط قواعد كرة القدم بدير الزور عن طريق مواكبة القوانين التحكيمية واللعب ضمن القواعد الصحيحة مستفيداً من خبرة الدارسين للمعاهد الرياضية العليا خارج البلد بعد أن كانت تلعب بشكل غير دقيق 

هو الحاصل على درع نادي الأخوة الثقافي الرياضي عام 1952 للعبه النظيف ولأخلاقه الرياضية العالية 

من أوائل الرياضيين في مدينة دير الزور الذين جمعوا بين الحركة الرياضية والثقافية 

من أوائل الذين أشرفوا على نادي المحطة النفطي  الرياضي(T2) كما عمل بالتنسيق مع نادي غازي (الفتوة) و  الكابتن نزهت شباط بالقيام بمباريات ودية على أرض نادي المحطة وذلك من أجل تطوير مهارات اللاعبين لكلا الفريقين 

لقد عمل جاهداً على إنشاء دوري سوري عراقي لكرة القدم بين المحطات النفطية بإشراف الراعي البريطاني المشرفة على  المحطات النفطية آنذاك 

قاده فريقه إلى منافسة الفرق النفطية العراقية في منتصف الخمسينات من العقد المنصرم على أرض العراق وبهذا يكون فريق المحطة أول فريق مثل الكرة الديرية خارج حدود الدولة 

قال فيه الكابتن طارق علوش لقد كان الكابتن خضر طموحاً وصاحب مشروع رياضي فلم تعرفه مدينته إلا بالرجل الحكيم ذو الخبرة في الادارة الرياضية وأكثر ما لمسته فيه هو رسمه لخطوات النجاح والفوز بكل ثقة وتأني 

هو صاحب مقولة 

((الرياضيون الحقيقيون كالنجوم لا يسقطو على الأرض حتى بعد اعتزالهم لالتزامهم الأخلاقي وحسهم الوطني وحبهم لرفع اسم بلدهم))

توفي عام 2011 في مدينة دير الزور عن عمر يناهز 80 

رحم الله الكابتن خضر ورحم كل من كانت له يد بيضاء على بلدهم و أبناء جلدتهم

 

أما عن فريق المحطة النفطية بدير الزور.. 

بقلم: سعد خليفة  

تشكل فريق محطة النفط الثانية (T2) تي تو لكرة القدم في محافظة دير الزور في منتصف الخمسينات من العقد المنصرم

كان معظم لاعبي الفريق من موظفي وعمال محطة النفط وهم أغلبهم من نادي الأخوة حيث كانوا مع تماس مع بعض موظفي الشركة الانكليز الذين مارسوا كرة القدم على أرض ملاعب مدينة محطة النفط الثانية

قام بإنشاء هذا النادي كلاً من { خضر الخليفة – بحري شقرا – غربول عرار }

والذي قال فيهم الأستاذ محتشم بقجة جي أحد عمالقة رياضة دير الزور بأن هؤلاء الرياضيين السابق ذكرهم مؤسسة رياضية متحركة

لقد تولى رئاسة الفريق على التوالي كلاً من

1 – الكابتن خضر الخليفة الذي قاد فريقه لمنافسة الفرق النفطية العراقية

2 – الكابتن بحري شقرا وهو متعدد المواهب الرياضية لكن للاسف خسره النادي بسبب تعيينه في محافظة الحسكة و بكل اصرار عمل على قيادة الحركة الرياضية في المنشآت الرياضية هناك محققاً انجازات كبيرة

3 – الكابتن غربول عرار حيث عمل على إدارة النادي لاكثر من عشر سنوات حتى عرف النادي باسمه لارتباطه الوثيق بنادي المحطة فقد كان قيادي ولاعب محترف ونشيط واستطاع ان يقود النادي ويحصل فريقه على كأس الفرق النفطية السورية بسوريا. تي تو. (T2)  (T3) تي ثري (T4) تي فور محطة بانياس

حيث تم تكريم الكابتن غربول عرار منذ سنتين لاخلاصه وتفانيه لرياضة دير الزور

وكان من أميز لاعبي النادي

اللاعب خالد الجدوع رحمه الله الذي استمر باللعب حتى وقت متأخر من تاريخ النادي

و اللاعب عيفان النجرس رحمه الله

شاهد أيضاً

الراحل أحمد عسكر.. في تاريخ كرة الفتوة

اللاعب “أحمد عسكر” من مواليد محافظة “دير الزور” 1964 انطلق من الاحياء الشعبية وبرز منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *