الرئيسية / أعلام دير الزور / أعلام ديرالزور / حج أبو اللبن.. في ذاكرة الديريين

حج أبو اللبن.. في ذاكرة الديريين

 

هي «ماركة ديريه مسجلة» لأحد أهم وأقدم محلات دير الزور التي تشتهر في صناعة الحلويات الشعبية «المشبك والقطايف»… الحاج علي حسن الخضر، والشهير بـ«حج أبو اللبن» من مواليد حلب 1918، افتتح محله الحالي والكائن في الشارع العام أمام السوق المقبي في العام 1935، وقد نظم عمله في المحل بشكل موسمي، ففي الصيف كان يبيع اللبن البارد المخلوط، وفي الشتاء يكتفي ببيع الحلويات الشعبية، ومن هنا جاءت تسمية محله بحلويات حج أبو اللبن.

يتوافد إليه الزبائن من كافة أنحاء دير الزور، والذين يضطرون للوقوف لبضع الوقت للحصول على قليل من الحلويات، أو شرب كأس من اللبن الطازج، وهو يعد من أوائل المحال المختصة في صناعة الحلويات في دير الزور، وأغلب الذين يمارسون هذه المهنة في المحافظة تتلمذوا على يده.

محمد بن حج أبو اللبن أن والده كان من الرياضيين المتميزين في المحافظة، حيث كان يمارس رياضة المصارعة، وقد فاز على مصارع مصري في إحدى البطولات التي أقيمت في سينما القاهرة الصيفية بدير الزور، إضافة إلى أنه سباح ماهر وكان يمارس هذه الرياضة مع السباح الديري الكبير تركي عابد،

توفي حج أبو اللبن عام 1983 وورث عنه أبناؤه وأحفاده الصنعة، ويشرف على المحل حالياً ولده محمد وحفيده علي، ويذكر المعلم محمد أن المناسبات الدينية تشكل عامل جذب وإقبال على شراء هذه الأنواع من الحلويات، خاصة في شهر رمضان وليلة القدر وليلة النصف من شعبان وعيد المولد النبوي الشريف، حيث جرت العادة أن يقوم الناس في دير الزور بتوزيع «الحلوى» على الجيران.

بقلم : محمد الحيجي

شاهد أيضاً

عمال البناء بدير الزور بين عامي 1956 و 1960

عمال البناء في دير الزور بين عامي 1956 و 1960 بقلم الأستاذ تركي جمعة   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *